موقع خاص بطلبة قسم المحاسبة في جامعة واسط

المواضيع الأخيرة

» تابع حل السؤال الثالث لتكاليف الفصل الاول-ثالث-مسائي
الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:21 am من طرف المهندس

» المحاسبةفي الوحدات الحكومية
الإثنين أغسطس 02, 2010 1:13 am من طرف العويسي

»  محاسبة إدارة الشــركات المسـاهمة ودور المساهمين فيها
الإثنين أغسطس 02, 2010 1:11 am من طرف العويسي

»  دراسه فى عقود المقاولات للاستاذه سهير رمضان
الإثنين أغسطس 02, 2010 1:08 am من طرف العويسي

» الموازنة التقديرية
الإثنين أغسطس 02, 2010 1:05 am من طرف العويسي

» حل سؤال الثالث- امتحان تكاليف-الفصل الاول-مسائي
الجمعة مارس 05, 2010 2:08 am من طرف Creative

» كتاب المحاسبة الفندقية
الأربعاء فبراير 17, 2010 3:07 am من طرف محمد الصافي

» التطور التاريخي لديوان الرقابة المالية
الإثنين فبراير 15, 2010 12:00 am من طرف Admin

» الموازنه الصفريه
الأحد فبراير 14, 2010 11:45 pm من طرف Admin


    كتاب نظرية المحاسبة

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 21
    تاريخ التسجيل : 30/12/2009

    كتاب نظرية المحاسبة

    مُساهمة  Admin في الأربعاء فبراير 10, 2010 3:55 am

    طبيعة نظرية المحاسبة

    يجمع الباحثون علي كون المحاسبة علماً اجتماعياً نما و تطور عبر التاريخ معتمدا علي فروع المعرفة الاخري فأخذ منها اكثر مما اعطاها ، ونحن نعلم ان اكثر العلوم الاجتماعية الاخري قربا للمحاسبة هو علم الاقتصاد إذ أخذت منه كثيراً من مفاهيمها الأساسية و طوعتها لاستخداماتها
    لكن مع التطور الحضاري الحالي نري المحاسبة ترتبط مع علوم اخري غير العلوم الاجتماعية ، فنري انها ترتبط مع العلوم البحتية مثل الرياضيات و الاحصاء وذلك في وضع البنيان النظري لاساليبها في القياس و الاتصال .

    في عام 1941 عرفت جمعية المحاسبيين الامريكية في احد التقارير الصادرة عنها المحاسبة بأنها
    " فن تسجيل و تبويب و تلخيص العمليات و الاحداث التي لها طبيعة مالية ، و تفسير النتائج التي تسفر عنها العمليات و الاحداث ."
    و بهذا التعريف السابق تم وصف المحاسبة كونها :
    1 - مهنة تتم مزاولتها .
    2 - نظام يختص بتسجيل و تبويب و تلخيص العمليات و الاحداث الاقتصادية التي تحدث في المنشأة ، ثم يتولي تفسير النتائج التي تترتب علي هذه العمليات و الاحداث .


    بعد ذلك تم تعريف المحاسبة بتعريف متطور بأنها " نظام يختص بقياس و توصيل المعلومات الاقتصادية بقصد تمكين مستخدمي هذه المعلومات في اتخاذ القرارات "
    و نري من هذا التعريف ان اخذت المحاسبة بعداً وظيفياً جديدا و هو التأكيد علي الاهداف التي تسعى اليها و هو توفيرو و توصيل المعلومة الملائمة لمتخذ القرار .
    و نلاحظ في هذه الفترة قد تعمق ارتباط المحاسبة بكل من نظرية القياس و نظرية المعلومات ، مما انعكس علي التقارير المحاسبية فزادت اهميتها للمستخدمين للمعلومات .


    في عام 1975 وسع علم المحاسبة اهتماماته ليمتد الي دراسة و تحليل الاثر الاجتماعي لنشاط المنشأة علي البيئة التي تعمل فيها مما اضاف بعداً جديداً لعلم المحاسبة و هو البعد الاجتماعي مما نشأ عنه فرع جديد من فروع المحاسبة و هو محاسبة المسئولية الاجتماعية الذي يعني " مراعاة المنشأة عند ممارة نشاطها المصلحة و الرفاهية الاجتماعية و ذلم بالاضافة الي مصالح الملاك . "


    مما سبق نري ان المحاسبة قد مرت بأربع مراحل في تطورها علي النحو التالي :
    المرحلة الاولي : مرحلة التكوين و تطوير الجانب المهني للمحاسبة .
    المرحلة الثانية : مرحلة الاهتمام بالنواحي الاكاديمية بجانب النواحي المهنية .
    المرحلة الثالثة : مرحلة ظهور معالم الدور المعلوماتي للنظام المحاسبي و ذلك حسب على
    حساب دوره الاجرائي في مسك الدفاتر .
    المرحلة الرابعة : مرحلة ترسيخ الدور المعلوماتي للمحاسبة بتحويلها الي نظام للمعلومات متجاوزانطاق المنشأة الي النطاق الاجتماعي .

    يمكن تحميل كامل الكتاب من الرابط التالي
    2shared.com/file/2185533/...___online.html
    avatar
    العويسي

    عدد المساهمات : 28
    تاريخ التسجيل : 14/01/2010

    رد: كتاب نظرية المحاسبة

    مُساهمة  العويسي في الخميس فبراير 11, 2010 1:11 am

    شكرا على الجهد الرائع
    مع كل التحايا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 8:14 am